logo
  • logo2

كلمة مدير المدرسة

بسم الله الرحمن الرحيم

 
كم ذا يسرني ويشرفني أن أخط هذه الكلمات، لتكون مقدمة هذا الموقع الذي يؤذن باختتام العام الدراسي الأول من عمر هذا الصرح التربوي الذي انبثق فجره وأشرقت شمسه في هذه الإمارة الباسمة من دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي آلت على نفسها أن تزاحم المتسارعين والمتنافسين في هذا العالم، لتسنم سدة الريادة فيه، إذ لا مكان فيه لغير الأوائل السابقين.

هذا الصرح التربوي الذي ولد من رحم مؤسسة تربوية تلاقحت فيها الخبرات وتنامت عبر ثلث قرن ونيف من الزمن، فانتجت وما زالت تنتج ما يشهد لها بحيازة قصب السبق في جودة الأداء التربوي واحترافه.

هذا الصرح الذي جاء ليحقق أملا ويجسد حلما تراءى للسادة المؤسسين جادت وتمخضت به الأيام بعزمة الإرادات وبالغ القدرات، ليكون صرحا تربويا تتحقق فيه جميع المواصفات المطابقة لمعايير الجودة الشاملة بكل متطلباتها ومستلزماتها المادية والبشرية والمعنوية، تتحقق به رؤيتهم بإعداد جيل واع يساهم في تقدم دولة الإمارات العربية المتحدة كرائد لمشروع نهضة عربية شاملة.

 
وتتحقق به رسالتهم من خلال تفعيل دور المدرسة كمؤسسة اجتماعية شاملة تعمل على الارتقاء بمستوى الأداء التربوي والتعليمي وغرس قيم المواطنة والمسؤولية والمبادرة. وليكون إضافة نوعية فاعلة في كوكبة من المؤسسات التربوية التي تعتز بتبنيها لمنهاج وزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة والذي جاء ليؤكد على قيم الأصالة ومواكبة المعاصرة واحترام الآخر، ويضمن متطلبات أمنها الثقافي ويحافظ على هويتها والاعتزاز بدينها وعقيدتها وخصائص مجتمعها وتراثه بعيدا عن الغلو والتطرف.

ومن ثم ترجمة تلك الرؤية والرسالة بخطط استراتيجية وتشغيلية غطت جميع جوانب الأداء التربوي والتعليمي والمناشطي وكان الواقع العملي المشهود بعض دلائله وشواهده.

فشكرا وألف شكر للبناة المؤسسين وأعضاء مجلس الإدارة أصحاب هذا الصرح سعادة الأستاذ عبد الله راشد عمران الشامسي وسعادة الأستاذ المربي الكبير إبراهيم سليم بركة بما بذلا وما زالا يبذلان ويتابعان ويرشدان ويسددان حرصا على بلوغ هذه المؤسسة أشدها ورشدها.

وشكرا لكل من بذل جهدا من أعضاء الهيئات الإدارية والتعليمية والفنية.

وأخص بالشكر الجزيل السادة أولياء الأمور الكرام الذين منحونا ثقتهم ومحضونا نصحهم لنكون شركاء لهم في تربية وتعهد وتعليم أبنائهم وفلذات أكبادهم ...